Accueil

أخي القارئ: لا تستسلم أياً كانت مشكلاتك، لا تستسلم للظروف، لا تستسلم للفقر، لا تستسلم للفشل، حاول ثم حاول ثم حاول، وإن فشلت فحاول، واجعل الفشل خطوة إلى النجاح. لا تستسلم للفشل في أي مجال في الدراسة، في التجارة، في أي فن من الفنون أو أي عمل من الأعمال، اصبر واثبت وتقدم ولو خطوة واحدة. اقتلع المخاوف من جذورها، لا تخش كثرة المشاكل فهي عما قريب تزول، حرر نفسك من الضعف وتحرر من الهزيمة كرر المحاولات مرات ومرات حتى تنتصر على مشاكلك أياً كانت

مقاطعات و أقاليم كندا

 إن كندا هي عبارة عن إتحاد فيديرالي يتكون من عشر مقاطعات وثلاثة أقاليم، فالمقاطعات هي: ألبرتا. أونتاريو. جزيرة الأمير إدوارد. ساسكاتشوان. كولومبيا البريطانية. كيبك. مانيتوبا. نوفاسكوشا. نيوبرانزويك. نيوفاوندلاند ولابرادور.

تتكون من إقليم يوكون والأقاليم الشمالية الغربية وإقليم ننافوت، وتزيد مساحتها مجتمعة على ثلث مساحة كندا. ويتكون معظم سطح هذه المناطق من جبال عالية تكسوها غابات دائمة الخضرة. ويغطي الجليد بعض المناطق معظم العام. ويعد التعدين أهم النشاطات الاقتصادية.

موقع كندا و مساحتها

 إنّ كندا هي دولة تقع في القسم الشمالي من قارة أمريكا الشمالية، حيث يَحُدُّها من الشمال المحيط المتجمد الشمالي، ومن الشرق المحيط الأطلسي، ومن الجنوب الولايات المتحدة الأمريكية، ومن الشمال الغربي ولاية ألاسكا التابعة للولايات المتحدة. تعتبر كندا ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة بعد روسيا، حيث تقدر مساحتها بـ 9.984.670 كم2، وتعتبر حدودها مع الولايات المتحدة الأمريكية هي أطول حدود دولية في العالم.

كندا

 تُعرف دولة كندا بأنّها تشكّل معظم أراضي القارة الأمريكيّة الشماليّة، إذ إنّها تتألّف من ثلاثة أقاليمٍ وعشر مقاطعاتٍ، عرفها الإنسان واستوطنها من آلاف السنين، إلاَّ أنّها لم تكتشف بشكل كامل إلاَّ في القسم الأخير من القرن الخامس عشر للميلاد، حيث كانت الرّحلات الاستكشافيّة للعام الجديد لكلّ من فرنسا وبريطانيا، حيث استوطنوها لسنوات طوال. تُعتبر كندا بلداً جميلاً، برغم البرودة التي يتمتّع فيها طقسها القريب إلى القطب المتجمّد، وهي دولة غنيّة بينابيعها المائيّة وشلاّلاتها الشهيرة.

منصب رئيس كندا

يُعتبر نظام الحكم في كندا نظاماً ملكياً دستورياً؛ إذ إنّ سُلطة الحُكم تابعة لملكة كندا إليزابيث الثانية  التي تهتمّ بإسناد مهمة إدارة شؤون الدولة إلى رئيس الوزراء الذي يُعدّ رئيساً للحكومة وأبرز شخصية سياسية في البلاد، بينما يهتمّ الحاكم العام والمحافظون العشرة بتنفيذ العديد من المسؤوليات نيابةً عن الملكة وتمثيلاً لها، ومنها تعيين رئيس الوزراء، بالإضافة إلى مَهام أخرى، أمّا المحافظون فيؤدّون واجباتهم على مستوى المقاطعات، والأقاليم

 

البرلمان الكندي

يتكوّن البرلمان الكندي من مجلسَي الشيوخ، والعموم، بالإضافة إلى الملكة، أمّا على مستوى المقاطعة فيتكوّن المجلس التشريعيّ من المحافظ، والمجلس المُنتخَب، ويتولّى رئيس الوزراء عادةً زعامة الحزب السياسي الفائز في الانتخابات العامّة لمجلس العموم، ويُشترَط فيه أن يكون مواطناً كندياً بغضّ النظر عن مكان ولادته، ويُشار إلى أنّه لا تُوجَد مدّة مُحدّدة لإنهاء خدماته كرئيسٍ للحكومة

4/5
Share on facebook
Facebook